الرئيسيةأمراض وعلاجاتدوالي الساقين: أسبابها وأعراضها وعلاجها.
أمراض وعلاجات

دوالي الساقين: أسبابها وأعراضها وعلاجها.

لا داعي لعلاج دوالي الساقين إذا لم تسبب إزعاج واختلاطات

الدوالي الوريدية ” Varicose Veins”

هي عبارة عن أوردة سطحية متوسعة تشبه الحبال وغالبا ما تصيب الطرفين السفليين والقدمين. يمكن أن تكون بلون أزرق أو بنفسجيي وقد تكون بشكل عقد او أوردة متعرجة.

يمكن أن تحدث الأعراض التالية نتيجة لوجود دوالي الساقين:

الألم والشعور بثقل الطرفين السفليين

  • تورم ووذمة بالقدمين والكاحلين
  • شعور بالحرق أو النبض بالطرفين السفليين.
  • تشنج والم بعضلات الساقين وخاصة أثناء الليل
  • جفاف وحكة وترقق بالجلد في المنطقة الواقعة فوق الأوردة المصابة.

تزداد الأعراض سوءاً بالطقس الحار والوقوف لمدة طويلة، ويمكن أن تتحسن بالمشي أو بالراحة أو الجلوس ورفع الطرفين السفليين.

سبب حدوث الدوالي الوريدية

بالحالة الطبيعية يجري الدم في الأوردة بشكل سلس ويُمنع من الرجوع إلى الخلف أو الأسفل في حال الطرفين السفليين عبر سلسلة من الصمامات الصغيرة التي تسمح للدم بالمرور باتجاه واحد فقط نحو القلب،  ولكن بحال تلف أو تأذي هذه الصمامات وتوسع الأوردة، يتم رجوع الدم للخلف ويتجمع في القدمين والساقيين مما يسبب توسع الأوردة التي تظهر على شكل الدوالي.

العوامل التي تزيد من حدوث دوالي الساقين: 

  • الإناث أكثر عرضة لحدوث دوالي الساقين من الذكور
  • وجود قصة عائلية للدوالي
  • التقدم بالعمر
  • المهن التي تتطلب الوقوف لوقت طويل
  • الحمل
  • السمنة وزيادة الوزن.
  • حدوث تخثر بالأوردة بالسابق (التهاب الوريد أالخثري بالطرف السفلي) يمكن أن تسبب الدوالي بالطرف المصاب.

علاج الدوالي الوريدية

بالعادة لا تحتاج الدوالي للعلاج إذا لم تسبب أي إزعاج، ولكن يمكن مراجعة الطبيب في الحالات التالية:

  • شعور بالألم وعدم الراحة.
  • ألم وتهيج بالجلد فوق الأوردة المصابة والمتوسعة.
  • ألم مزعج أثناء الليل يسبب اضطراب وعدم راحة أثناء النوم.

يمكن علاج دوالي الساقين بالطرق المحافظة أو بالتدخل الجراحي:

العلاج المحافظ “من دون جراحة”: 

استعمال الجوارب الضاغطة والراحة ورفع الساقين عند الراحة وممارسة الرياضة يمكن أن تستمر لمدة 6 أشهر.

في حال عدم التحسن، يمكن إجراء التدخلات الجراحية المختلفة وهي كما يلي:

العلاج التصليبي للأوردة: 

وهو عبارة عملية يتم فيها حقن مادة كيميائية خاصة داخل الأوردة المتوسعة  مما يحرض على التصاق جدران الأوردة ببعضها و بالتالي تتصلب وتضيق.

التخثير الحراري:

باستخدام العلاج الحراري أو الليزر، مما يؤدي لالتصاق الوريد وإغلاقه وبالتالي التخلص من الدوالي.

الجراحة “نزع الوريد”:

وتكون الخيار بالنسبة للأوردة الأكبر حجماً والتي تسبب أعراضاً خطيرة وهذه الطريقة هي  أفضل علاج لها على المدى الطويل حيث يتم إزاله الوريد جراحيآ، وهذا ما يسمى نزع “تجريد” الوريد وهذا  يتم بعد التأكد من عدم وجود خثرات في الأوردة العميقة، حيث أنه في هذه الحالة يكون توسع الأوردة السطحية كوسيلة لمعاوضة الانسداد بالأوردة العميقة لتأمين جريان الدم الوريدي إلى القلب، وبالتالي فإن نزع هذه الأوردة السطحية يمكن أن يسبب تدهور حالة التورم في الساقين والقدمين.

الوقاية من حدوث الدوالي

لا يوجد أدلة علمية على أنه يمكن منع الدوالي من الحدوث أو وقف تطورها، لكن يمكن للإجراءات التالية أن تبطئ من تدهور الحالة.

  • تجنب الوقوف أو الجلوس لمدة طويلة ويجب أخذ فترات استراحة للمشي والتحرك  كل 30 دقيقة.
  • أخذ قسط من الراحة عدة مرات يوميا والجلوس مع رفع الطرفين السفليين على وسادة
  • التمارين الرياضية يمكن أن تنشط من جريان الدم في أوردة الطرفين السفليين.
  • الحفاظ على الوزن الصحي

أنواع الدوالي الوريدية: 

  • الدوالي الجزعية: تتوضع قرب سطح الجلد وتكون سميكة وعلى شكل عقد، وتكون طويلة على الأغلب وشكلها يسبب الإزعاج أحياناً.
  • الدوالي الشبكية: وتكون بلون أحمر وتتجمع على شكل شبكة.
  • توسع الشعيرات الوريدية: وتكون على تجمعات خيطية أو عنكبوتية وتتوضع في الوجه أو الساقين ولكنها على عكس الدوالي الجزعية، لا تشكل إزعاجاً أو بروزاً

إختلاطات ومضاعفات دوالي الساقين: 

تظهر مضاعفات دوالي الساقين بعد عدة سنوات من ظهورها، ولكنها نادرة الحدوث ومن الصعب  التنبوء متى ستحدث أو عند أي من المرضى.

يمكن اختصار مضاعفات دوالي الساقين بما يلي:

  • النزيف قد يكون خارجيا أو داخليا تحت الجلد، وغالبا ما يحدث لدى المرضى الذين يتناولون مميعات الدم أو المرضى الذين لديهم مشاكل بتخثر الدم.  في حال النزف، ينصح المريض بالاستلقاء على الظهر ورفع الساق والضغط على مكان النزف حتى الوصول للمشفى أو تلقي العناية الطبية اللازمة.
  • الخترة الوريدية السطحية: وتحدث بسبب تخثر الدم في أوردة الساق السطحية، وتتظاهر بألم واحمرار وارتفاع في درجة حرارة الساق. وتُشخص بواسطة التصور الوعائي بالدوبلر ويتم علاجها باستخدام الجوارب الضاغطة و مضادات الإلتهاب  وأحيانا وحسب تطور الحالة، يمكن استخدام المضادات الحيوية ومميعات الدم.
  • القصور الوريدي المزمن: ويحدث عندما وجود إعاقة تمنع الدم من الجريان باتجاه القلب، مما يؤدي لتجمع الدم  في الطرف السفلي، وعند بقاء الحال هكذا لمدة طويلة، يحدث اضطراب بتبادل الأكسجين والمغذيات والتخلص من الفضلات في الجلد، هذا الاضطراب يمكن أن يؤدي إلى

1- اكزيما الجلد حيث يصبح الجلد لامعا محمرا وقد تستمر الحالة بشكل دائم.

2- التصلب الدهني الجلدي حيث يصبح الجلد قاسيا ومحمرا وخاصة عند منطقة الكاحل.

3-القرحة الدوالية: وتحدث عند ازدياد الضغط الوريدي في الطرف السفلي.

 

المصادر

http://www.nhs.uk/Conditions/Varicose-veins/Pages/Complications.aspx

“Understanding Venous Reflux – the cause of varicose veins and venous leg ulcers”. 2011

 “Varicose veins”. in Health Encyclopaedia. nhsdirect.nhs.uk

تعليق واحد

  1. بن العايزة محمد

    زوجتي عندها دوالي في الساقين وهي تريد التخلص منها نهائيا وبدون رجعة وقد قيل لي أن أنجع طريقة هي العلاج بالليزر دلني على طريقة للعلاج ومكان العيادة إن أمكن مع العلم أنني أسكن في الجزائر

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *