الرئيسيةأمراض وعلاجاتالبوليبات و التليفات الرحمية:  الأعراض والتشخيص والعلاج.
أمراض وعلاجات

البوليبات و التليفات الرحمية:  الأعراض والتشخيص والعلاج.

النزف المهبلي غير الطبيعي من أهم الأعراض 

البوليبات الرحمية “Uterine Polyps” 

تُسمّى “سليلة بطانة الرحم”، وتعرف بالعامية باسم “اللحمية”، هي عبارة كتلة في البطانة الداخلية للرحم، ويمكن أن تكون بقاعدة كبيرة مسطحه ومن ثم عنق ممدود، أو يمكن أن تكون متصلة بالرحم بساق، وهي الأكثر انتشاراً.

يمكن أن يتراوح حجمها من مليمترات إلى عدة سنتمترات وخاصة النوع المعنق حيث يمكنها التدلي من عنق الرحم إلى المهبل.

الشكل2: الفرق بين البوليب والتليف

تكون البوليبات عرضة للنزف، كما يمكن أن تسبب البوليبات الموجودة في قناة فالوب أن تؤدي لضيق أو انغلاق في المجري الذي تمر منه البويضة مما يمكن أن يسبب صعوبة بالحمل، ويمكن أن تحدث لجميع النساء  سواء قبل أو بعد انقطاع الطمث، ونادراً ما تتحول إلى سرطان.

تليفات الرحم “Fibroids”

هي عبارة عن نمو حميد وغير سرطاني في عضلة الرحم أو النسج الليفية، يمكن أن تكون صغيرة أو يمكن أن تكبر وتضغط على الأعضاء المجاورة.

الأعراض المشتركة للبوليبات والتليفات الرحمية: 

الكثير من النساء يكون لديهن بوليبات رحمية أو تليفات رحمية ولكن من دون أي أعراض ويتم اكتشافها بطريق الصدفة عند إجراء فحص بالأمواج فوق الصوتية أو تنظير الرحم أو التصوير الطبقي المحوري أو المرنان.

يمكن أن تتظاهر بالأعراض التالية:

غزارة النزف أثناء الدورة الشهرية أو نزف خارج أوقات الدورة الشهرية أو نزف مهبلي بعد انقطاع الطمث.

بالنسبة للتليفات الرحمية، يمكن أن تسبب ألام بطنية وألم أسفل الظهر أو أمساك وتكرار التبول إذا كان حجمها كبيرا وضاغطة على الأمعاء أو المثانة.

يمكن أن تسبب كل من البوليبات أو التليفات صعوبة بالحمل وخاصة إذا كانت كبيرة الحجم وتوضعت في أنبوب فالوب، حيث تسبب تضيق بالقناة التي تمر خلالها البويضة للوصول لمكان للرحم حيث يتم التلقيح.

التشخيص: 

شكل2: منظار الرحم

يمكن اكتشاف بوليبات أو تليفات  الرحم عند إجراء فحص بالأمواج فوق الصوتية عن طريق المهبل، أو عن طريق تنظير الرحم (إدخال أنبوب دقيق يحتوي كاميرا في نهايته لرؤية نسيج الرحم من الداخل) ويمكن بنفس الوقت استئصال البوليب ومن ثم إرساله إلى المختبر لإجراء الفحص الخلوي والنسيجي لمعرفة إذا كانت سلمية أو سرطانية.

كما يمكن تشخيص البوليبات الرحمية عن طريق تصوير الرحم  الظليل (حقن مادة ظليلة في الرحم وتصويره)

العلاج:

عند تشخيص وجود بوليبات أو تليفات رحمية، يمكن استئصالها عن طريق تنظير الرحم، يمكن أن تتم العملية تحت التخدير الموضعي ولكن في معظم الحالات يفضل التخدير العام. بعد استئصالها يتم إرسالها للمختبر للفحص من أجل معرفة بنيتها.

يمكن أن تعود البوليبات مرة أخرى بعد استئصالها، لكن لا داعي للقلق إذا كانت سلمية، أما إذا احتوت البوليبات على خلايا سرطانية، يجب استئصال الرحم وأجراء العلاجات الأخرى حسب درجة السرطان وانتشاره إلى نسيج الرحم والأعضاء المجاورة.

تعليقان

  1. سلام عليكم عندي اللورم الليفي fibrom انا حامل بشهرين هل هدا له تاثير وشكرا

    • admin

      تأثير الورم الليفي على الحمل يتحدد بحجم التليف و مكانه. و الشخص الافضل لتحديد مقدار الخطورة هو طبيب/ة التوليد و النساء التي تراقب حملك و حالتك.
      نتمنى لك السلامة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *